خليل شوقي في ذمة الله

 

 



أعلنت نقابة الفنانين العراقيين، الجمعة، عن وفاة الممثل والمخرج العراقي خليل شوقي عن عمر ناهز الـ91 عاما في العاصمة الهولندية أمستردام.

وقال نقيب الفنانين صباح المندلاوي "الاسرة الفنية العراقية خسرت واحدا من ابرز مبدعيها وهو الممثل والمخرج الكبير خليل شوقي الذي وافته المنية، ظهر اليوم، في العاصمة الهولندية امستردام".

وأضاف المندلاوي أن "هناك معلومات وردتنا تفيد بأنه سيتم دفنه في هولندا وليس في العراق".

ولد شوقي عام 1924 م في بغداد، ودخل قسم التمثيل في معهد الفنون الجميلة مع بداية تأسيس هذا القسم، لكنه هجر الدراسة فيه بعد أربع سنوات، وما لبث أن عاد إليه ليكمل دراسته وتخرج منه حاملا شهادة دبلوم في فن التمثيل عام 1954.

وعمل موظفا في دائرة السكك الحديدية وأشرف على وحدة الأفلام فيها وأخرج لها العديد من الأفلام الوثائقية والإخبارية، وعُرضت في تلفزيون بغداد بين عامي 1959 و1964.

ويعد الراحل فنانا شاملا، فقد جمع بين التأليف والإخراج والتمثيل وغطى نشاطه الفني مجالات المسرح والتلفزيون والسينما والإذاعة. كانت بدايته مع المسرح وكان من مؤسسي "الفرقة الشعبية للتمثيل" في العام 1947.

ومن أبرز أدواره التلفزيونية دور "قادر بك" الذي جسده في مسلسلي "الذئب وعيون المدينة" و"النسر وعيون المدينة"، كما شارك في أفلام ومسلسلات عدة منها فيلم "أبو هيلة" وفيلم "يوم آخر" وفيلم "العاشق" وفيلم "الفارس والجبل"، ومسلسل "بيت الحبايب" ومسلسل "جذور واغصان".

ومن المسرحيات التي شارك فيها "النخلة والجيران" و"بغداد الازل بين الجد والهزل" و"الإنسان الطيب" و"خيط البريسم" و"السيد والعبد".



التصنيف : واحة الفن

1 التعليقات في "خليل شوقي في ذمة الله"

  1. thank you

    اخبار السيارات

اترك تعليقا :

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.