الخارجية النيابية تكشف عن «الدوافع» وراء قتل السفير الروسي


أكدت لجنة الخارجية النيابية، أن ما يحدث في سوريا لا يمكن فصله عن وضع العراق، مبينة ان دوافع الشرطي الذي قتل السفير الروسي هي إبقاء داعش والإرهاب في العراق وسوريا. وقال عضو اللجنة رزاق الحيدري، ان «حادثة مقتل السفير الروسي  أندريه كارلوف خطيرة»، مشيرا الى ان «عدم تبني الدبلوماسية للحوار العقلاني بين الطرفين يؤدي الى تداعيات خطيرة تؤثر على العالم كله». وأضاف الحيدري، ان «من دفع عنصر الأمن التركي لقتل السفير بهذا التوقيت وبهذه الطريقة، يريد أن يسمح لداعش والجماعات الإرهابية في العراق وسوريا أن تبقى، لأن مصلحته تقتضي ذلك»، لافتا الى ان «من غير المنطقي تفتيت ما يحدث في سوريا عن وضع العراق، لأن المعركة هي واحد واختفاء الارهاب عن احداهما هو انتصار للثانية».



التصنيف : الصفحة الاولى

اترك تعليقا :

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.